• الوحش الكاسر

Tuatara SSC North America

الأربعاء, 07 أغسطس 2019 14:08

 

شركة SSC North America تطرح سيارة Tuatara القادرة على إنتاج قوة تعادل 1٫750 حصانا،

وتحقيق سرعة قصوى مقدارها 312  ميلا/الساعة.

 

عندما تدخل مضمار صناعة السيارات متسلحًا باسم شهرة يُعد مرادفًا للسيارات السريعة والمنافسة فإن سقف التوقعات يرتفع إلى الحد الأقصى. يكفي أن تسأل جيرود شيلبي، البالغ من العمر واحدًا وخمسين عامًا، عن ذلك. لكن لا علاقة تربط بين مؤسس شركة SSC North America في ولاية واشنطن، والمتسابق وصانع السيارات كارول شيلبي أو قبيلته، إلا إذا كان من الممكن النظر إلى الشغف بالقوة والأداء بوصفه خارطة جينية مشتركة. وجهت العلامة أول إنجاز صاروخي لها إلى سجلات الأرقام القياسية على متن سيارة SSC Ultimate Aero القادرة على إنتاج قوة تساوي 1٫287 حصانًا، والتي حققت في عام 2007 سرعة قصوى بلغت 256.14 ميل/الساعة. وحافظت هذه المركبة على موقعها من حيث كونها أسرع سيارة في العالم مخصصة للإنتاج واسع النطاق طيلة ثلاث سنوات قبل أن تتفوق عليها سيارة Veyron Super Sport من بوغاتي.

 

يضيف شيلبي اليوم إلى ترسانته سيارة تواتارا Tuatara التي تعاون على ابتكارها مع المصمم جايسون كاستريوتا، الشهير بابتكارات جمعته بعلامات بينينفارينا، ومازيراتي، وفيراري. يبدو هذا الوحش الكاسر (سُميت المركبة على اسم أحد الزواحف)، الذي ثُبِّت محركه في الجزء الأوسط من الهيكل، أجدر بمنصة إطلاق صاروخية منها بسطح الطريق. يقول شيلبي: «قررت أن أستقدم مظهر المركبات الجوية والطائرات المقاتلة وأداءها إلى الشارع من خلال طرازنا الأخير.» يمكن للسيارة ذات البابين، التي يستوطنها محرك V-8 من ثماني أسطوانات سعة 5.9 لتر معزز بشاحن توربيني مزدوج، أن تنطلق بقوة 1٫750 حصانًا (باستخدام وقود E85) وقوة عزم دوران تساوي 1683.92 نيوتن متر. ويدعم أداءها هذا نظام يدوي ناقل للحركة، مكون من سبع سرعات ويجري التحكم به آليًا، يتيح تبديل تروس السرعة في غضون خمسين جزءًا من الألف من الثانية.

 

ويكمل مجموعة نقل الحركة بالغة التطور هيكل داخلي وبنية خارجية مصنوعان من ألياف الكربون يُعزى إليهما السبب في إبقاء الوزن الجاف للمركبة عند 2٫750 رطلاً فقط، فضلاً عن مزايا للديناميكية الهوائية التي تضمن تحقيق معامل جر يساوي 0.279 (على سبيل المقارنة، يعادل معامل الجر في المركبة الأقرب إلى منافسة هذه السيارة 0.33). يقر شيلبي قائلاً: «أكذبُ إن لم أقل إن أساس مواصفات تصميم هذه السيارة ارتكز إلى الحرص على ترسيخ مكانة علامة SSC بما يتيح لها استعادة الرقم القياسي العالمي للسرعة القصوى. أمضينا وقتًا طويلاً جدًا خلال مسار التطوير في العمل على متانة مجموعة القيادة وعلبة التروس، ونسب سرعة التروس، وبشكل خاص على منافذ الهواء في السيارة، وكانت غايتنا القصوى في ذلك تحقيق سرعة تساوي 312 ميلاً/الساعة.»

 

«قررت أن أستقدم مظهر المركبات الجوية والطائرات المقاتلة وأداءها إلى الشارع.»

 

وبغض النظر عما إذا كانت هذه السيارة تتصدر المنافسة فإنها تُعد حقًا نصرًا للرجل الذي يقف وراء تطويرها. وجه شيلبي، المهندس الميكانيكي، بداية براعته في حل المشكلات نحو المجال الطبي. وفي هذا يقول: «شاركت في تأسيس شركة للمعدات الطبية وابتكرت عددًا من تقنيات الموجات فوق الصوتية التي أمتلك براءات اختراعها والمخصصة للكشف المبكر عن سرطان الثدي. لكني عجزت على مر تلك السنوات العشر عن التحرر من تلك الفكرة التي تلازمني بضرورة مطاردة حلم حياتي بتصميم سيارتي الرياضية المتفوقة وبنائها. لذا منحت آخرين حرية استخدام براءات الاختراع الخاصة بابتكاراتي وانصرفت متسلحًا بتلك الفكرة المجنونة للبدء بما أصبح يُعرف بعلامة SSC North Amercia.»

 

سيقتصر إنتاج سيارة Tuatara على مئة نموذج بسعر ابتدائي يساوي 1.6 مليون دولار.

 


www.sscnorthamerica.com

اشترك بالنشرة الإخبارية

آخر الموضوعات

  • Jacob & Co Astronomia Ceramic Black

    Jacob & Co Astronomia Ceramic Black

     لا شك في أن آلية الحركة Astronomia من جايكوب آند كو تتربع على عرش المعايير الحركية الآسرة التي تستحق صياغتها…
  • Bawah Reserve Resort

    Bawah Reserve Resort

     يشكل المنتجع المهيب، الذي أقيم بإندونيسيا في رحاب محمية باواه في أرخبيل أنامباس على مساحة 300 هكتار، وجهة تليق بمن…
  • Tuatara SSC North America

    Tuatara SSC North America

     عندما تدخل مضمار صناعة السيارات متسلحا باسم شهرة يعد مرادفا للسيارات السريعة والمنافسة فإن سقف التوقعات يرتفع إلى الحد الأقصى.…
  • Riva Race

    Riva Race

    ذات يوم حار ومشبع بالرطوبة من أيام يونيو حزيران في مدينة البندقية الإيطالية، ومباشرة قبل غروب الشمس، قفز رجال ببذلات…