تعاون فوق العادة

الأحد, 06 أكتوير 2019 11:02
النموذج الوحيد المتوافر إلى الآن من طراز Karma GT الذي يحمل تصميمه توقيع بينينفارينا. النموذج الوحيد المتوافر إلى الآن من طراز Karma GT الذي يحمل تصميمه توقيع بينينفارينا.

 

شركة كارما الفتية في مجال صنع السيارات تتشارك مع بينينفارينا،

الاسم العريق في عالم بناء الهياكل الخارجية، ابتكار المفهوم التصوري لسيارة Karma GT  الآسرة. 

 

على ما كانت عليه العلاقة بين سيغموند فرويد وكارل يونغ، أو كريستيان ديور وإيف سان لوران، أو ستيف جوبز ومارك زوكربيرغ، يمكن للعلاقة بين المعلم والتلميذ الذي يتكفله بالرعاية أن تثمر عن قوة إبداعية مهيبة. بالرغم من أن الحديث عن الأمر قد يكون مبكرًا، إلا أن قطاع صناعة السيارات ربما يكاد يحظى بثنائيه المؤثر. تشهد على ذلك سيارة Karma GT التي صممتها شركة بينينفارينا. 

 

بعد أن حظي الحاضرون في معرض شنغهاي للسيارات لعام 2019 بلمحة موجزة عن السيارة، جرى حفظها في الصين بعيدا عن الأنظار إلى أن تلقت مجلة Robb Report دعوة لتكون أول جهة تطلع على المركبة في الولايات المتحدة الأمريكية. فقد أتاحت لنا بينينفارينا Pininfarina SpA، شركة التصميم المتخصصة في بناء الهياكل الخارجية للسيارات في إيطاليا منذ تسعة وثمانين عامًا، ومعها شركة تصنيع السيارات كارما Karma التي لا يزيد عمرها على أربعة أعوام، والتي تنشط في جنوب كاليفورنيا، الفرصة الحصرية للوصول إلى النموذج الاختباري الوحيد المتوافر حاليًا من هذا الطراز، وذلك قبل عرضه فوق المرج الذي اتُخذ منصة للسيارات الاختبارية ضمن مسابقة بيبل بيتش للأناقة. 

 

طُورت سيارة التجوال الفاخرة هذه بالاستناد إلى المركبة ذات الأربعة أبواب Karma Revero GT لعام 2020، فاحتفظت بالبنية الأصلية نفسها، لكنها عُدلت من قبل شركة بينينفارينا التي أثرتها بهيكل خارجي جديد من الألمنيوم يعكس شكله قدرًا أكبر من الحيوية. 

يقول ليانغ زو، الرئيس التنفيذي لشركة كارما أوتوموتيف: «شكّل هذا المشروع تحديًا مفيدًا لنا جميعًا. أقصد أننا أقدمنا على تزويد شركة أخرى بمقاييس الأبعاد التي نعتمدها ورأينا ترجمتها في تصميم مختلف كل الاختلاف. إن هذه الخطوة تشجع على التفكير البديل، وتشكّل تحديًا لأعرافنا، وربما تشجع أيضًا على قدر من المنافسة الصحية. من الرائع أن نرى مفهومنا التصوري يتجسد في سيارة كوبيه ذات بابين ولكن تكرم في الوقت نفسه الأبعاد المميزة لمركبة Revero GT.» 

 

Karma GT

 

تجسد الخطوط الخارجية المنحوتة على نحو يوحي بالرشاقة الشكل البنيوي الذي تضيق أبعاده في الوسط، ويعزز بروزه في كل جانب خط متعرج يمتد أسفل ما يُعرف بالبيت الزجاجي في السيارة (مجموعة الواجهة الزجاجية الأمامية، والنوافذ الجانبية، والدعائم التي تفصل بينها، والسقف). أما الطيات المبتورة التي تخترق الهيكل مباشرة خلف العجلتين الأماميتين، والشبك الأمامي ذو الفلوج، والمؤخرة دقيقة الأبعاد، فتبدو وكأنها تكمل الأسطح التي تتعرج برفق أو تتعارض معها، وذلك بحسب منظورك لها. 

يذكّر الطابع الجمالي العام للسيارة على نحو غير متكلف بأشكال الأوريغامي، وربما يُعزى السبب في ذلك إلى الطلاء الأبيض ذي اللمعان اللؤلؤي، لكنه يوجّه في الوقت نفسه الأنظار إلى المظهر الجانبي للمركبة. 

 

قد تبدو ترجمة المفهوم التصوري لسيارة كارما، من منظور أولئك الذين تجتذبهم الزوايا الحادة والأمزجة اللونية الجريئة التي تميز سيارات التجوال الرياضية الفاخرة، مبسطة للغاية وأحادية اللون. لكنها تمثل انعكاسًا دقيقًا لرؤية مشتركة. 

يقول كارلو بونزانيغو، نائب رئيس وحدة التصاميم لدى بينينفارينا: « إننا نضطلع بمهمة مزدوجة في سياق التصميم. فنحن نبتكر التصميم آخذين في الحسبان قيم الزبون وقيمنا على حد سواء. وفي حالة سيارة GT، أبدعنا ابتكارًا جمع على نحو عفوي وناجح بين جينات كلتا العلامتين.» 

 

يمتد هذا الخيط الجيني المشترك وصولاً إلى المقصورة الداخلية الآسرة التي يغلب عليها اللون الأبيض. وتتميز هذه المقصورة، التي يشيع فيها الهدوء بسبب تعزيز بنية السقف الداخلي بالتقنية النشطة للحد من الضوضاء، بكسوة من الجلد المصقول تتعارض مع زخارف الحواف قرمزية اللون. وتشمل التفاصيل الأخرى زخرفة غير متكلفة تمثل العلم الإيطالي عند جوانب المقعدين الأماميين، ورقعة نُقش عليها شعار بينينفارينا فوق شريط من الألمنيوم. 

يحتضن القسم المخصص للوحة القيادة شاشة العرض الضخمة التي تعمل بتقنية اللمس من كارما، فيما تشتمل عجلة القيادة على آليات تحكم يسهل الوصول إليها واستخدامها باللمس. 

 

«أبدعنا ابتكارا جمع على نحو عفوي وناجح بين جينات كلتا العلامتين.» 

كارلو بونزانيغو 

 

طُورت السيارة الاختبارية، التي تفتقر إلى مجموعة القيادة، لتشكل أيضًا اختبارًا لقياس مدى الاهتمام الذي قد تحظى به في السوق. وإذا ما حدث ودخلت حيز الإنتاج المحدود فإنها ستحتضن على الأرجح نظام الدفع الهجين من BMW AG المعتمد في مركبات Revero GT. يجمع هذا النظام بين محرك بثلاث أسطوانات من طراز TwinPower Turbo قادر على إنتاج قوة تعادل 536 حصانًا، ومجموعة بطاريات ومولد كهربائي، ما يتيح السفر بالمركبة مسافة 360 ميلاً، والتسارع من صفر إلى ستين ميلاً/الساعة في غضون 4.5 ثانية. يقول زو: «اقتصر إنتاج هذا الطراز إلى الآن على سيارة واحدة فقط، لكننا تواقون إلى سماع آراء الزبائن، وآمل أن يشكل هذا الابتكار الخطوة الأولى على طريق مشاريع تعاون لاحقة عدة بين الشركتين.» وهذا ما نأمله نحن أيضًا. 

 

 Karma GT

 


www.pininfarina.it 
www.karmaautomotive.com 
لتسجيل الاهتمام بالحصول على نموذج من المركبة الاختبارية التي قد تدخل حيز الإنتاج، يمكنكم التواصل مباشرة مع لويز بريستو من شركة كارما أوتوموتيف. 
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

 

اشترك بالنشرة الإخبارية

آخر الموضوعات

  • عودة الخريف

    عودة الخريف

    معطف رياضي من مزيج من الصوف والكشمير من إليفنتي (السعر 1٫995 دولارا)، سترة من الصوف الاسكتلندي من أوفيسين جينيرال (السعر…
  • بياجيه

    بياجيه

    وما زلت تطوي الدروب إلى أرض امرأة يتمدد سحر شذوها بين الأرض والسماء، رفيقة درب وحلم يلحق نهارك بليلها لينحبس…
  • حمى الأقراص

    حمى الأقراص

    تشتهر شركة Gryphon Audio Designs بابتكار أنظمة إلكترونية ومكبرات للصوت بالغة التطور تعكس نقاء الرؤية الجمالية الدنماركية المميزة للمؤسس فليمينغ…
  • ليل آسر

    ليل آسر

     منذ أول ساعة يد أثرى لويس كارتييه تفاصيلها برسم النمر سنة 1914، وما تبع ذلك من ابتكارات كرست حضوره جزءا…