على مقربة من مياه الخليج العربي الفيروزية المتلألئة في دبي، ينبسط النادي الصحي ذا سبا في فندق ماندارين أورينتال جميرا على مساحة ألفي متر مربع، واعدا مريديه بتجربة استجمام فاخرة يعز نظيرها. ففي ما مجموعه تسع حجرات للجلسات العلاجية، ومرافق مائية تستلهم العلاجات فيها الطقوس العربية التقليدية،

لم أتمكن من المفاضلة بين وجهات الرفاه الصحي الثلاث التي آمل تجربتها هذا العام، لذا قررت أن أزورها كلها. تتصدر القائمة جزيرة سانتوريني التي سأقصدها في شهر مايو أيار عندما يطرح منتجع تون إيسكيبس واحدة من رحلاته الجديدة المخصصة للياقة البدنية تحت إشراف مدربين من شركة سول سايكل، بالتعاون مع الشركة السياحية أوفيشن فاكيشنز.

‏«لا شك في أن الارتحال في رحاب الهيمالايا لاستكشاف آخر معاقل المملكة القديمة في بوتان يشكّل تجربة تستنير بها العقول. لكن هل يمكن لهذه التجربة أن تكون مترفة؟ في شهر ديسمبر كانون الأول المقبل، ستبدأ مجموعة الضيافة والرفاه الصحي، سيكس سينسز، بافتتاح خمسة مخيمات فاخرة تتناثر منشآت كل منها عبر أهم الأودية 

لا يتحقق الرفاه الصحي الحقيقي عن طريق علاجات فرك البشرة بالأملاح وتدليك الظهر. فتحقيق التوازن بين الجسم والعقل والروح ليس بالمهمة السهلة. لكن في منتجع وسبا شابليه الجديد، الذي افتُتح في ديسمبر كانون الأول من العام الفائت في أدغال شبه جزيرة يوكاتان المكسيكية، يبدو الطريق إلى تحقيق الرفاه خاليًا من المشقات، ولا

نادرًا ما تفلح فنادق المدن في الإتيان بتجارب رفاه صحي من المستوى الأكثر تميزًا، حتى وإن بذلت أقصى المستطاع لتحقيق ذلك. لكن فندق لانسبره اللندني المهيب، الواقع عند زاوية متنزه هايد بارك، قد ارتقى بمعايير الرفاه الصحي من خلال استحداثه منشأة ناد ومنتجع صحي جديدة مخصصة لأصحاب العضوية فحسب. افتتح هذا المرفق

‏في العادة، يقصد الناس مزارع وايومينغ لاختبار تجارب عيش ريفية لا تخلو من أعمال يدوية تعفّر ملابسهم وأياديهم. أما في هذا المنتجع الجديد الذي أقيم داخل منتجع آخر في مزرعة براش كريك، فيختبر الزوار مظاهر العيش النقي. تبدو الإقامة في هذا الملاذ المكون من تسعة أكواخ أقرب إلى ترياق صحي في وجه حياة رعاة البقر، لا 

على النقيض من ذاك الصخب الذي تضج به إمارة دبي بصروحها العمرانية ومعالمها السياحية، تفيض معاني السكينة عن أروقة منتجعات صحية متميزة، كأنما لتغسل عن الحواس غبار الحداثة وتبث فيها أنسًا تحتمي الأفئدة بتفاصيله من صدأ يراكمه تسارع إيقاع الحياة العصرية. ربما لا تستوطن هذه الفسحات فضاءات قصية، وهي التي

اشترك بالنشرة الإخبارية

آخر الموضوعات

  • عودة الخريف

    عودة الخريف

    معطف رياضي من مزيج من الصوف والكشمير من إليفنتي (السعر 1٫995 دولارا)، سترة من الصوف الاسكتلندي من أوفيسين جينيرال (السعر…
  • بياجيه

    بياجيه

    وما زلت تطوي الدروب إلى أرض امرأة يتمدد سحر شذوها بين الأرض والسماء، رفيقة درب وحلم يلحق نهارك بليلها لينحبس…
  • حمى الأقراص

    حمى الأقراص

    تشتهر شركة Gryphon Audio Designs بابتكار أنظمة إلكترونية ومكبرات للصوت بالغة التطور تعكس نقاء الرؤية الجمالية الدنماركية المميزة للمؤسس فليمينغ…
  • ليل آسر

    ليل آسر

     منذ أول ساعة يد أثرى لويس كارتييه تفاصيلها برسم النمر سنة 1914، وما تبع ذلك من ابتكارات كرست حضوره جزءا…