النادر الناضب
ألماس أرغايل

 كانت كثبان النمل هي ما أكد حدس علماء طبقات الأرض، فهي تتوهج على نحو يعاند المدارك تحت الشمس المحرقة في المناطق الأسترالية القصية. عكف العلماء على مسح الأرض لعقد من الزمن، بما في ذلك مسح نفذ بمروحية، ظنا أن ثمة خبيئة ثمينة جاثمة تحت سطح الأرض القاحلة المتشققة. لكن مع ذلك، استدعى 

 لطالما كانت الخواتم المنقوشة تشير إلى أصول أرستقراطية، أو على الأقل، إلى قدر كبير من الخيلاء. لكن قبل أن ترفض أو توافق، دعنا نخبرك عن السبب في أنها تشهد رواجا. يعود تاريخ الأختام، التي كان يحفر عليها نقش لشعار أسرة وتستخدم لتوقيع الوثائق، إلى العصر الذي كان الفراعنة يحكمون فيه مصر. لكن 

وما زلت تطوي الدروب إلى أرض امرأة يتمدد سحر شذوها بين الأرض والسماء، رفيقة درب وحلم يلحق نهارك بليلها لينحبس كالفؤاد في بهائها. فتلك حبيبة يحضر البهاء في ليلها حرفا مشاكسا فوق مرجان الثغر، ثوبا تحيكه من مجاز الشعر بحرا تأوي إليه أشرعة الحنين، كفا تخضب بعطر ونجوى، وألوان فرح تأتلف في 

 ثمة في مدائن العشق امرأة غير كل النساء، حسناء تربت على كتف عمرك بِنون أنوثتها، وكبرياء عطر تلوذ به ذاكرة الحنين. ثمة حبيبة تخترع لك عن سابق شغف وسابق أنوثة ألف أنشودة للهفة تبقي العمر قيد حب وقيد تيه، طقوسا تغزلها في خلوة البيت نغما لإدوارد إلغار أو قصيدا لجاك بريل، صخبا مجنونا ككل أنوثتها 

    سرديات العشق الأحلى
شوبارد

 وحدها حبيبة غير كل النساء تورط فؤادك كل يوم وليلة في نسج قصائد تنظمها على بحر وجد ووله، أبجدية فرح يرتفع صهيلها إلى آخر مدى يتسكع فيه الفرح سخيا مثل نشيد العصافير. وحدها حبيبة غير كل النساء تعلمك في الحب وفي الحياة لغة تستدرجها من أطباع الغمام العابر فوق زمرد الغابات في عينيها، من رشفة 

    ضياء لا يشبه الضياء
شوميه

 فوق عشب أماسيك يخطو الحب أمنية تبدل أعراف الأرض وتقاليد الفلك، حكمة ضوء ترتحل عن مواكب النجوم إلى مدارات حبيبة توقد جمر الأشواق قناديل تشاغب العتمة وأنشودة حنين طرزت بها في الغياب رداء اللهفة. فهو  ليلك يشرق في عوالمها وإن أرخى سدوله، شعاعا ذهبيا ينفلت مرة عن سنابل جديلة ضفرتها 

سلام على تلك التي تطوف في فضاءات عمرك ولا تعجل. تلك التي تنقل الخطو بين الجوانح وخفق الفؤاد رقصا وئيدا يحبو فوق حرير قصيدة تنظمها لأجلك ذات شوق، ذات جمر يتأهب في كف تخضب بما بقي من أثر عطر ونجوى، وشوارد بوح يلملم شتاته مرجان ثغر تترقب منه غيثا يغسل كنان الروح من صدأ النهارات 

 

 

 

اشترك بالنشرة الإخبارية

آخر الموضوعات

  • أوزان متغيرة ملابس معدلة

    أوزان متغيرة ملابس معدلة

     إن السعي للقيام بالأمور كافة، كأن تجاهد كربًا يثقل كاهل رجل حديدي، ثم تنهي صفقة ضخمة بينما نصيبك من النوم…
  • عالم رالف

    عالم رالف

    لدى آلان فلوسر وجهة نظر فريدة ومفضلة تخص أناقة الرجال. إنه مؤلف كتب واقعية منها كتاب «الملابس والرجل، أحد الكتيبات…
  • معرض الرياض للسيارات

    معرض الرياض للسيارات

    وضع معرض الرياض للسيارات الذي انعقد في منطقة الجنادرية بالعاصمة السعودية الرياض، في نوفمبر المنصرم، حدا لغياب منطقة الشرق الأوسط…
  • Bell & Ross BR 05

    Bell & Ross BR 05

    أما وقد أصبحت البذلة ورابطة العنق غير ضروريتين في أماكن العمل، فقد باتت الساعة الرسمية التقليدية باللون الذهبي قطعة تليق…