مرتع الخيل
ويلينغتون

 عندما بات موعد انطلاق موسم الفروسية السنوي لهذا العام وشيكًا في قرية ويلينغتون بفلوريدا، نُظم يوم ترفيهي لفئة الأطفال دون الخامسة من العمر على أرض مزرعة راشي مارش التي تشكل واحدة من أجمل العقارات في مجمع غران بري فيليدج Grand Prix Village، المنطقة الحصرية التي تحتضن إسطبلات فاخرة

    تجارب قيادة حصرية
حلبات سباق خاصة

عندما يصل إلى مسمعك حديث بعض الأصدقاء عن مسابقة صحية في نادي البلدة الذي ينتسبون إليه، أو عن المخاطر التي ينطوي عليها النصف الأخير من المسار، أو رسوم التسجيل الباهظة، لا يمكنك بعد اليوم أن تفترض أنهم يتحدثون عن رياضة الغولف. فقضاء يوم واحد في مسار حلبة خاص بك يوفر العديد من عناصر 

لا ضرورة لأن تكون كل مغامرة يخوضها المرء من النوع الذي يعرض حياته للأخطار. فبعض المآثر تبقى أبسط من ارتقاء قمة جبل إفرست أو الاندفاع عبر المياه المزبدة لنهر زامبيزي. إنها تجارب لا تحفزها قوة المرء أو عدم اكتراثه لحياته. بل إنها مغامرات قوامها المثابرة والجلد ونوع من المساعي التي تشكل في 

في الصورة الأشهر لتيري سيمز، يظهر الرياضي الأسطوري الذي اعتاد ركوب الأمواج على متن لوح طويل، وهو ينحني قدر الإمكان داخل إحدى الأمواج، فيبدو عمليا كأنه يتخذ وضعية أفقية. تخترق الحافة الدقيقة للوح الخاص به صفحة الماء كأنها سكين حاد يقطع الزبدة، فيما أصابعه تلامس بخفة خط انكسار

لا شك في أن المنحدرات الثلجية تبدو أحلى بكثير إن كنت تشق طريقك عبرها فوق لوح تزلج صُنع خصيصًا لأجلك. هنا يبرز اسم شركة فرانكو سنوشايبس ومؤسسها مايكي فرانكو. يُعد فرانكو مدربًا متمرسًا في مجال الرياضات الثلجية، إذ إنه يحمل في جعبته خبرة 35 عامًا أمضاها فوق المسارات الجبلية في أرجاء مختلفة من العالم، من وادي جاكسون هول في

في مقاربة تجمع على نحو غير متوقع بين ثقافة شباب كاليفورنيا في سبعينيات القرن الفائت وعالم الفروسية الفرنسي بالغ الرقي، ابتكرت دار هيرميس لوح تزحلق يعكس مرحًا طفوليًا بقدر ما يبدو فاخرًا. صُنع سطح اللوح المشغول من خشب القيقب في محترف Sur-Mesure الذي تمتلكه الدار في فرنسا للتصاميم بحسب الطلب، زُخرف اللوح بأشكال اللجام المميزة لكثير

لموسم الغولف صيفًا في الجزر البريطانية سحره الخاص. فعندما يبلغ الموسم أوجه، بدءًا من شهر يونيو حزيران وحتى مطلع يوليو تموز، تشرق الشمس قبل الخامسة صباحًا ولا تغيب إلا بعد العاشرة مساء. وعلى هذا، فإن مقدار سبع عشرة ساعة من الضوء الطبيعي يعني توافر كثير من الوقت لممارسة رياضة الغولف في جولات متعددة. تشكّل هذه الميزة الركن

 

 

 

اشترك بالنشرة الإخبارية

آخر الموضوعات

  • Gulfstream G600

    Gulfstream G600

    في مايو أيار من عام 2018، أعلنت شركة غلفستريم عن أن طائرتها الجديدة من طراز G600، التي كانت قد انطلقت…
  • زين نيلسن

    زين نيلسن

     تسلم زين نيلسن مؤخرا منصب الرئيس التنفيذي لشركة سيروس إيركرافت Cirrus Aircraft. وبالرغم من أنه حديث العهد بعالم الطيران، إلا…
  • تيم ويلتشير

    تيم ويلتشير

    تأسست شركة بورجس Burgess العالمية لليخوت الفارهة في عام 1975 ببادرة من نيغيل بورجس، البحار الرائد والمشارك في السباقات البحرية.…
  • في مواجهة القراصنة

    في مواجهة القراصنة

    بالرغم من أن الأدبيات والأفلام السينمائية قد تضفي طابعًا شاعريًا على غزوات القراصنة في أعالي البحار، إلا أن التهديد الذي…