يحتاج خبراء السيارات الحقيقيون سنوات وربما عقودا من الزمن لاكتساب مستواهم من التبصر، وتقدير المحتوى والسياق التاريخيين المناسبين، واستخدام هذه العوامل بوصفها أدلة لما ينبغي شراؤه. ثم إنهم غالبا ما يحتفظون بسياراتهم لمدة لا بأس بها من حياتهم. إن معرفتهم بقصة علامة معينة، ومكانها في الصورة الكبيرة 

 في عالم يبدو فيه أن الزوايا المحددة باتت أشد حضورا في تصاميم السيارات متفوقة الأداء، تستعرض هذه المركبة الخارقة الجديدة من علامة دي توماسو التي أعيد إحياؤها، منحنيات جديرة بممر عبر جبال الألب. فسقف سيارة P72 الأشبه بفقاعة، ومصابيحها الأمامية ومظهر مؤخرتها، تكاد تبدو من حيث الشكل وكأنها 

 على ما كانت عليه العلاقة بين سيغموند فرويد وكارل يونغ، أو كريستيان ديور وإيف سان لوران، أو ستيف جوبز ومارك زوكربيرغ، يمكن للعلاقة بين المعلم والتلميذ الذي يتكفله بالرعاية أن تثمر عن قوة إبداعية مهيبة. بالرغم من أن الحديث عن الأمر قد يكون مبكرا، إلا أن قطاع صناعة السيارات ربما يكاد يحظى بثنائيه 

 عندما أسس المهندس الإنكليزي والتر أوين بنتلي في يوليو تموز من عام 1919 العلامة التي تحمل اسمه اليوم، كانت تدفعه الرغبة في «بناء مركبة سريعة، حسنة الأداء، والأفضل ضمن فئتها» على ما قال آنذاك. وعلى مدى قرن كامل، انطلقت شركة بنتلي موتورز بغير هوادة على درب تحقيق هذه الرغبة مرارا وتكرارا، 

سبعة طرز من المركبات الكهربائية الثورية القادرة على السفر مسافات طويلة. يشكل مدى السفر موضع قلق يختصر بإمكانية أن تنضب طاقة مركبتك الكهربائية قبل بلوغك الوجهة المقصودة. لكن أسطولاً جديدًا من المركبات الكهربائية الثورية لعام 2020 يتيح لك أن تقطع مئتي ميل أو أكثر قبل أن تحتاج إلى إعادة شحنها

قد يشكل فرط الانعطاف الحالة الأشد إثارة للإرباك ضمن مختلف حالات فقدان السيطرة على السيارة. ففرط الانعطاف الذي يتحدد بفقدان الثبات في الجزء الخلفي من المركبة قد يجعل الوضع يتدهور سريعا فتستمر السيارة في الدوران على نفسها، أو قد يؤدي إلى تعديل مبالغ فيه لاتجاه السيارة، ما من شأنه أن يجعل مؤخرتها

لا يكاد المرء يسمع اسم كاليفورنيا حتى تتبادر إلى ذهنه صور مشاهير المجتمع في معقل صناعة أفلام هوليوود وهم يجوبون أرجاء هضابها على متن سياراتهم من طراز بورشهبات للسيارة الألمانية حضور طاغ في الولاية الذهبية، شأنها في ذلك شأن ألواح ركوب الأمواج التي تنزلق ذهابًا وإيابًا فوق الماء قبالة الساحل

اشترك بالنشرة الإخبارية

آخر الموضوعات

  • عودة الخريف

    عودة الخريف

    معطف رياضي من مزيج من الصوف والكشمير من إليفنتي (السعر 1٫995 دولارا)، سترة من الصوف الاسكتلندي من أوفيسين جينيرال (السعر…
  • بياجيه

    بياجيه

    وما زلت تطوي الدروب إلى أرض امرأة يتمدد سحر شذوها بين الأرض والسماء، رفيقة درب وحلم يلحق نهارك بليلها لينحبس…
  • حمى الأقراص

    حمى الأقراص

    تشتهر شركة Gryphon Audio Designs بابتكار أنظمة إلكترونية ومكبرات للصوت بالغة التطور تعكس نقاء الرؤية الجمالية الدنماركية المميزة للمؤسس فليمينغ…
  • ليل آسر

    ليل آسر

     منذ أول ساعة يد أثرى لويس كارتييه تفاصيلها برسم النمر سنة 1914، وما تبع ذلك من ابتكارات كرست حضوره جزءا…