كأن حياته كانت تهيئ له ليكون فنانا، وتكون القدس موضوعه وهاجسه ووجعه، كما هي حلمه. ففي مطلع الخمسينيات تعرف الفنان ياسر الدويك، المولود في مدينة الخليل عام 1940، إلى شاب مصري قدم إلى القدس وعمل عند والده، واكتشف أن الشاب الغامض الذي لا يعرفون عنه سوى اسمه، إسماعيل، كان رساما، 

تمثل هذه المقولة بكل تأكيد منهج الفنان العراقي فائق العبودي في الفن، ومسيرته الفنية باتجاه التميز والتجريب المستمر، حيث تمثل اللوحة عنده جسرا جماليا يربط التراث بالحداثة، والقديم بالحديث، فلوحاته التي يستلهمها من تاريخ بلاد ما بين النهرين، ومن اللغات القديمة العريقة التي كانت في تلك الرقعة من الأرض،

تنقلت تجربة الفنان الذي تخرج في معهد الفنون الجميلة ببغداد عام 1967 بين عدد من الأساليب والتقنيات، مستجيبة للحراك التشكيلي في العراق وتحولاته وتياراته ونزعاته الفنية، ومتفاعلاً مع الأحداث التي مرت على بلاده، ناهلاً من المشاهدات البصرية التي أنتجتها حضارة وادي الرافدين وتعاقب عليها السومريون و 

ما بين تخصص نجلاء السليم الجامعي في الكيمياء، وتأكيد ذاتها الفنية المميزة في دراستها للفنون الجميلة في الولايات المتحدة الأمريكية، عام 1414هـ، وما بين تأثير والدها الفنان الرائد محمد السليم، رحمه الله، الذي لقنها أبجديات الفن الأولى، وبين العمل التربوي لتدريس التربية الفنية- كانت تجربة نجلاء السليم تتبلور و 

اشترك بالنشرة الإخبارية

آخر الموضوعات

  • عودة الخريف

    عودة الخريف

    معطف رياضي من مزيج من الصوف والكشمير من إليفنتي (السعر 1٫995 دولارا)، سترة من الصوف الاسكتلندي من أوفيسين جينيرال (السعر…
  • بياجيه

    بياجيه

    وما زلت تطوي الدروب إلى أرض امرأة يتمدد سحر شذوها بين الأرض والسماء، رفيقة درب وحلم يلحق نهارك بليلها لينحبس…
  • حمى الأقراص

    حمى الأقراص

    تشتهر شركة Gryphon Audio Designs بابتكار أنظمة إلكترونية ومكبرات للصوت بالغة التطور تعكس نقاء الرؤية الجمالية الدنماركية المميزة للمؤسس فليمينغ…
  • ليل آسر

    ليل آسر

     منذ أول ساعة يد أثرى لويس كارتييه تفاصيلها برسم النمر سنة 1914، وما تبع ذلك من ابتكارات كرست حضوره جزءا…