أعلنت شركة فيدشيب في عام 2022 أنها بصدد تطوير نظام دفع يعتمد على خلايا وقود الهيدروجين، في إطار تنافس الصانعين على تحقيق انتقال الطاقة بتصميم يخوت فاخرة صديقة للبيئة. وبعد خمسة أعوام من البحث والتطوير، شرّعت الشركة أخيرًا أبواب حوض بنائها في أمستردام كاشفة عن يخت Project 821 الذي يعد أول يخت فاخر مجهز بخلايا وقود الهيدروجين.

يخت Project 821

يفتتح اليخت فصلاً جديدًا في قطاع اليخوت الفاخرة، إذ يؤكد أن بالإمكان اعتناق التقنيات المستدامة من دون التقليل من مستوى الفخامة والرفاهية التي تتحراها النخبة في أثناء الإبحار. وهذا ما يشير إليه جان بارت فيركويل، مدير فيدشيب ورئيسها التنفيذي، إذ يقول: "لم يكن هدفنا تطوير تكنولوجيا جديدة صديقة للبيئة لإدراجها في هذا اليخت فحسب، بل تطوير تكنولوجيا يستفيد منها القطاع بأكمله".

شركة فيدشيب تكشف عن يخت Project 821 المجهز بخلايا وقود الهيدروجين

Feadship

تقوم تكنولوجيا خلايا الوقود على تحويل الهيدروجين إلى طاقة كهربائية يمكن استخدامها أو تخزينها في بطاريات الليثيوم أيون، مع ناتج وحيد هو بخار الماء. ولكن التحدي الذي واجه قطاع اليخوت لزمن طويل كان إيجاد طريقة لتخزين الهيدروجين السائل في درجة حرارة تساوي ناقص 423.4 فهرنهايت. 

بعد أن تغلبت فيدشيب على هذه العقبة التقنية، استعانت بشركة "آر دبليو دي" RWD البريطانية لابتكار تصميم قادر على استيعاب خلايا الوقود وبطاريات التخزين وخزانات الهيدروجين السائل التي تحتاج كلها إلى مساحات هائلة تعادل عشرة أضعاف المساحات المطلوبة في حالة اليخوت التي تستخدم وقود الديزل.

يستوعب اليخت أكثر من أربعة أطنان من الهيدروجين السائل و16 خلية وقود مدمجة. وبالرغم من طوله الذي يبلغ 290 قدمًا، إلا أنه يظل غير قادر على تخزين كميات كافية لخوض رحلات طويلة وممتدة. على أن هذا لا ينقص من قيمته في شيء، لأنه قادر على توليد طاقة تكفي للقيام برحلات قصيرة والإبحار من دون إصدار أي انبعاثات بسرعة 10 عقد بحرية أو الإرساء في هدوء طيلة أسبوع كامل في أحد المراسي الشهيرة.

استدراكًا للحالات التي قد يتعذر فيها استخدام الهيدروجين، أي في حالة الرحلات الطويلة، جهزت فيدشيب اليخت بمولدات MTU تعمل بالوقود الحيوي وتستطيع ضخ الطاقة إلى نظام الدفع المكون من محركين بقدرة 3,200 كيلوواط. ومن أجل تدبير الطاقة على النحو الأمثل، ابتكرت الشركة نظامًا متطورًا بمقدوره تقليل استهلاك الطاقة في أثناء الإبحار.

شركة فيدشيب تكشف عن يخت Project 821 المجهز بخلايا وقود الهيدروجين

Feadship

يمزج اليخت بين التقنيات الصديقة للبيئة والتصاميم الفخمة

إذا كان يخت Project 821 مشمولاً بتقنيات صديقة للبيئة تستفتح وجهة جديدة لقطاع اليخوت، فإنه لا يخلو كذلك من أمارات الفخامة. ويتبين هذا من الهيئة العصرية والخطوط الأنيقة التي تتبدى على مختلف الأسطح، ومن الشرفات العديدة التي تتيح إطلالات أخاذة على المياه والمنصات القابلة للطي التي تستدعي الرغبة في الاستلقاء على مقربة من المياه.

كذلك حال الفخامة على مستوى المساحات الداخلية التي تحمل توقيع شركة آر دبليو دي، إذ تتعالى بلوحة لونية محايدة تنسجم مع الأقمشة الفاخرة التي تستحضر أجواء الترحال. على أن جناح المالك يظل السطح الأبرز على متن هذا اليخت، خصوصًا أنه يشتمل على غرفتين للنوم وصالة ألعاب رياضية ومكتبين بمدفأة وشرفة خارجية مزودة بحوض جاكوزي. وليس هذا كل ما يتضمنه اليخت من تجهيزات فخمة، إذ يستطيع المالك التنقل بين الأسطح باستخدام مصعد خاص، يوصله تارة إلى ركن القهوة على السطح العلوي وتارة أخرى إلى المكتبة على السطح الرئيس.

بفضل هذه المزايا، يصبح يخت Project 821 مثل منزل متطور يتنقل على المياه من دون تأثير على البيئة ومن دون إصدار أصوات تزعج الكائنات البحرية.