بعد سنوات من الانتظار، أعلنت فورد عن الجيل السابع من سيارة موستانغ 2024، ومعها إصدار مخصص للأداء العالي يحمل اسم "دارك هورس"  Dark Horse (الحصان الأسود).

احتفظت السيارة الجديدة ببعض سمات الطراز الأصلي رغم ظهورها في ذروة التحول إلى التقنيات الكهربائية والاستغناء عن الوقود.

وكانت فورد قد رصدت استثمارات بقيمة 50 مليار دولار لتطوير السيارات الكهربائية على مدار 4 أعوام، ولكنها قررت الاستمرار في إنتاج سيارة موستانغ بمحركات احتراق داخلي،  إلى جانب نسخ "ماخ - إي" Mach-E الكهربائية التي كُشف عنها في عام 2020، فحافظت على مكانة السيارة المصنفة مركبة الكوبيه الرياضية الأعلى مبيعاً على مستوى العالم بإجمالي تخطى 10 ملايين سيارة.

تتيح فورد سيارة Mustang Dark Horse في نسختين مخصصتين لحلبات السباق فحسب، إذ لن تكونا مجازتين للقيادة على الطرقات. وبالرغم من تشابه السيارتين، إلا أن طراز Dark Horse S صُمم لعشاق السباقات في نهاية الأسبوع، فيما ابتُكرت سيارة Dark Horse R ليقودها المحترفون في السباقات حول العالم.

عمل فريق خاص من المهندسين والمصممين والخبراء في فورد لأكثر من ثلاث سنوات على بناء سيارة "دارك هورس" التي تتفرّد بأدائها الملائم للقيادة على حلبات السباق مع لمسات تصميمية مذهلة ومختلف المزايا التي يتوقعها عشاق السيارات الرياضية، فضلاً عن العجلات المصنعة من ألياف الكربون من شركة Carbon Revolution.

يُذكر أن سيارة Dark Horse تجسّد أول مركبة موستانغ مخصصة للأداء العالي تبصر النور منذ 21 عامًا، عندما طرحت الشركة سيارة  Bullitt Mustang في عام 2001.

وقد زُوّدت سيارة "دارك هورس" بمحرك Coyote V8 من ثماني أسطوانات سعة 5 لترات ينتج قوة 500 حصان.

 سيارة موستانغ مخصص لحلبات السباق.

Ford

وفيما تأتي سيارة Mustang Dark Horse مجهّزة بناقل حركة يدوي بست سرعات من Tremec، يدعمه مقبض ناقل الحركة الكروي القياسي المصنوع من التيتانيوم بطباعة ثلاثية الأبعاد، يمكن للسائقين اختيار ناقل الحركة الآلي المتطور من فورد، المكوّن من عشر سرعات مع وحدتين رياضيتين لنقل الحركة مثبتتين في جانبي عجلة القيادة من أجل تبديل سريع ودقيق على حلبة السباق.

ستبصر سيارة "موستانغ دارك هورس" من فورد النور مع إطلاق طراز موستانغ 2024 الجديد كليًا، والذي سيشهد تحولاً جذريًا عبر إضافة مقصورة قيادة رقمية تقدم تجربة غامرة، ومحركات وتصميمات جديدة.

في إصدار "دارك هورس" تستحضر هذا التحوّل في المظهر في إطارات Pirelli P Zero PZ4 الرياضية، ونظام التعليق التفاعلي المثالي للاستخدامات الرياضية، فضلاً عن خطوط المقدمة التي تعكس طابعًا درامية بفتحات الشبك الأوسع، وناشر الهواء الخلفي البارز، والجناح الخلفي الثابت، والمصابيح الأمامي ذات اللون الدخاني.

كما تميّز الهيكل الخارجي لمسات باللون الأسود الدخاني تمتد إلى بعض تفاصيل المقصورة التي يغلب عليها لون أزرق داكن.

بل إن مقصورة موستانغ "دارك هورس" بتصميم متمايز عما كان عليه الحال في الأجيال السابقة، وقد ثبُتت فيها شاشة للمعلومات والترفيه بحجم 13.2 بوصة تعمل باللمس فوق اللوح المركزي الذي ينشّط النظام التشغيلي Sync 4 من فورد.

تعرض اللوحة الرئيسة أيضًا أمام السائق مجموعة عدادات رقمية بحجم 12.4 بوصة.

 سيارة موستانغ مخصص لحلبات السباق.

Ford

ويندمج طابع موستانغ مع السيارة مع أحدث تقنيات دعم السائق التي تشمل التعرف على الإشارات المرورية، ومثبت السرعة التفاعلي، مع دعم الرجوع للخلف لمنع التصادم بالأجسام والسيارات المحيطة، وخاصية مبتكرة تسمى Active Pothole Mitigation لضبط نظام التعليق.

ويعد تقديم Dark Horse جزءًا من إطلاق أوسع لست سيارات موستانغ جديدة ستتنافس في مجموعة متنوعة من السباقات، بما في ذلك سباقات GT3 وGT4 وNASCAR وNHRA Factory X.

وقال مارك راشبروك، المدير العالمي لشركة فورد بيرفورمانس موتورسبورت: "نقدم سيارة موستانغ الجديدة كلياً هذه في سباقات ومنافسات عالمية. ومع تطوير برنامجنا للسباقات، نحن على ثقة من أن لدينا السيارة المناسبة لتحقيق النجاح".

أما جيم فارلي، الرئيس التنفيذي لشركة فورد، فيقول: "تنافست موستانغ لعقود طويلة أمام مركبات العلامات التجارية الأكثر تميزًا على أفضل منصات التتويج العالمية وحققت الفوز في هذه المنافسات.

لقد فاجأنا جميع المنافسين، ونفاجئهم مرة أخرى بسيارة موستانغ مخصصة لحلبات السباق ستضع بين أيدي زبائننا، الذين يبحثون عن الإثارة التي تقدمها سيارتنا، معايير جديدة في الأداء والتصميم والهندسة الأمريكية".