يعد المهرجان السعودي للتصميم المقام بالدرعية الأول من نوعه في الشرق الأوسط، حيث تنظمه هيئة فنون العمارة والتصميم تحت شعار" تواصل وابتكار وتعاون" ويستمر حتى 29 يناير الجاري.

الفنون بمختلف أنواعها تحت سقف واحد

جمعت النسخة الأولى من المهرجان شخصيات بارزة ومصممين ومصممات وقادة من مختلف قطاعات الأعمال للاحتفاء بالتميز في التصميم عبر المشاركات وبرنامج حافل بالفعاليات ومجموعة متنوعة من التجارب والأحداث التي تستكشف جوانب مختلفة من عالم التصميم بطريقة تخدم المجتمع الإبداعي.

معرض جائزة العلا

بدأت الجولة من معرض جائزة العلا للتصميم حيث جرى تخصيص جناح في المهرجان يتضمن أقسامًا متعددة للاستكشاف، تشتمل على تجربة حسية غنية بجماليات العلا، في عرض مستوحى من العلا لمنتجات مصممة مسبقًا، وعرض للفائزين سيكشف عن رحلة المشاركين في المسابقة.

ضم الجناح منتجات مستوحاة من تراث العلا وطبيعتها وفنها، لرسم مشهد صحراوي مذهل للواحة من قلب طريق البخور القديم. وقد جرى استلام أكثر من 400 طلب للمشاركة في المسابقة ومراجعتها من قبل لجنة التحكيم المكلفة باختيار ستة فائزين.

 استضاف حفل توزيع الجوائز الذي عُقد في 26 يناير 2022 نتاج تصميمات الفائزين المختارين وجرى عرضها في منافذ البيع بالتجزئة في العلا، والإعلان عنها في مختلف وسائل التواصل الاجتماعي، وكذلك تقديم مزيد من التفاصيل حول الدورة التالية لجائزة العلا للتصميم.

بعد الانتهاء من زيارة جناح جائزة العلا، جلنا في ردهات المهرجان التي تزينت جدرانه برسم الفنان السعودي كلاخ الذي اشتهر بنقل فنه على الجدران، فضلاً عن رسومات إبداعية للفنانة التشكيلية السعودية صفية بن زقر، ومجموعة أخرى من الرسومات الجدارية الإبداعية، لنلتقي بعدها بفسيلة، فما هي فسيلة؟

فسيلة    

 "فسيلة" أحد مشاريع "إثراء" مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي، ضمن المهرجان السعودي للتصميم، وهو نتاج لتعاون 4 مصممات سعوديات: لُجين العتيق وليان أبو السعود وسارة المداح ولمى درداس. وقد استلهمن فكرة التصميم من إرث النخيل الثقافي، بما يرمز إلى كرم المملكة وازدهارها، كما يصوّر أوراق النخل والجذوع في نهج معياري لخلق مساحة هادئة تحت الشجرة جذبت المهتمين بالفن والثقافة والتصميم.

معرض "المستقبل في التصميم"

بالإضافة الى ذلك، يحتضن "المهرجان السعودي للتصميم" مجموعة متنوعة من التجارب والأنشطة التي تحتفي بعالم التصاميم، متيحًا للزائرين التسوق في أول سوق للتصميم، والتفاعل مع التركيبات الإبداعية، واكتشاف المواهب والتعرف على المصممين والمصممات المبدعين المشاركين في المهرجان من خلال عرض تصاميم مصممين ومصممات في جناح واحد يحمل اسم "معرض المستقبل في التصميم". فالمشاريع المشاركة في المهرجان السعودي للتصميم تتنوّع ما بين الأعمال الفنية وقطع الأزياء ومنتجات المنزل والديكور، حيث تدمج الحس الإبداعي مع طابع الفن المعاصر، وتقديم أفكار ابتكارية تدهش من يطلع عليها، خصوصاً مع كون المهرجان يركز على القوة التحويلية في التصميم، ويجمع المجتمع للاحتفال بالتصميم، وإعادة تصور المستقبل، والتواصل، ليكون جزءاً من الثقافة العالمية والخريطة الإبداعية.

ومن ضمن الأجنحة المشاركة جناح المصممة السعودية آية البيطار، مصممة المنتجات والأثاث السعودية. درست البيطار في جامعـة "بارسونز" للتصميم في مدينة نيويورك، وهي تمزج في أعمالها بين التقاليد والحداثة حيث تجمع منتجاتها بين الطابعين الشرقي والغربي.  أسست البيطار شركة "آية ذي آرت أوف ليفينغ"، العلامة التجارية التي تركز على التقاليد والحداثة عبر تقديم منتجات تمزج بين الشرق والغرب باستخدام الحرف اليدوية.

تستلهم المصممة آية البيطار  التراث الثقافي للتعبير عن جمال الحرفة في قطعها ومنتجاتها، وتسعى لاستكشاف آفاق الثقافة بمفاهيم خارجة عن الأطر التقليدية، وابتكار نموذج يعبر عن مدى قدرة التصميم على إحداث تغيير اجتماعي. تركز تصميماتها، التي تلقى استحسانًا في أوساط الزبائن الخاصين وكبار الشخصيات والسفارات، على اكتشاف القيود الثقافية من خلال المفاهيم الباعثة على التفكير.

كرسي التيلة وأدباء الشارع

ضم المعرض مجموعة متميزة من التصاميم الغريبة والجديدة، من ضمنها كرسي التيلة وهو من تصميم شيبرد استوديو، وهو صناعة يدوية تتألف من 201 كرة مصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ. يستلهم كرسي «التيلة» تصميمه الجمالي من اللعبة الشعبية المعروفة في الخليج العربي بالتيلة، ليعكس مفهوم الكثافة بالنظر للطبيعة الجماعية للعبة.

وفي زاوية أخرى، نجد فكرة جديدة أطلق عليها فكرة أدباء الشارع، أسستها المصممتان وطفاء حميد الدين وديم الحقباني، من خلال استوديو شدة للتصميم، استثمارا لتعطش صناعة الإبداع إلى المواهب السعودية، لتشارك بتصاميم ذات لمسة محلية، تعكس اللهجة والعادات والتقاليد، وتنقل مشاعر الأدباء التي كتبوها على الجدران إلى عالم الملابس.

فقاعة الهواء

بعد زيارة  جناح عرض المصممات، نعود لأرض المهرجان الذي خصص مساحة لفقاعة الهواء، وهي تركيب فنّي يجسّد أول ملعب للتكنولوجيا الحيوية في العالم من استوديو "إيكولوجيك"، حيث يجري دمج الطحالب الدقيقة التي تعمل على تنقية الهواء، لاستحداث بيئة نقية للعب الأطفال. ويدمج الملعب تقنية الصور الاصطناعية Photo.Synthetica لتجسيد التكامل المتقدّم لعملية التمثيل الضوئي في البيئات المشيّدة.

جولة داخل المهرجان السعودي للتصميم

جولة داخل المهرجان السعودي للتصميم
«كرسي التيلة» الذي يعرض في المهرجان السعودي للتصميم، من تصميم «شيبرد ستوديو»، واعتمدت عملية صناعة الكرسي على الطريقة اليدوية التي تتألف من 201 كرة مصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ، ويستلهم «كرسي التيلة» تصميمه الجمالي من اللعبة الشعبية المعروفة في الخليج العربي بالتيلة.

معرض "تايب إت"

وصلنا ضمن جولتنا لمعرض "تايب إت" الذي تنظمه سفيرة المهرجان السعودي للتصميم لولوة الحمود، والذي يقدّم نظرة استكشافية على فن صياغة الحروف وترتيبها، أو ما يُعرف بـ "التيبوغرافية"، لا سيما في مجال الكتابة بالحروف اللاتينية والعربية. يهدف المعرض، في جزأيه التجريبي والتعليقي، إلى فحص التأثيرات الدلالية والهيكلية للخطوط في إدراك الجمهور واستقباله وبمشاركة مجموعة من الفنانين المتميزين بهذا المجال.

الجفالي راعي المهرجان

تلتقي مرسيدس-بنز مع المهرجان السعودي للتصميم بشغفها في الإبداع كونها راعيا رسميا للمهرجان، وتسدل فيه الستار عن سيارة CLS الفريدة من نوعها لأول مرة في المملكة. كما خصصت العلامة الألمانية واحة لمركبة مرسيدس EQS الكهربائية بالكامل حيث تعرض لأول مرة بالمملكة في المهرجان السعودي للتصميم وتُلقب بـ “إس كلاس السيارات الكهربائية”، لتعكس التوجه الجديد في التصميم لعائلة سيارات EQ الكهربائية من مرسيدس.

جولة داخل المهرجان السعودي للتصميم

جولة داخل المهرجان السعودي للتصميم
تلتقي مرسيدس-بنز مع المهرجان السعودي للتصميم بشغفها في الإبداع و تسدل فيه الستار عن سيارة CLS الفريدة من نوعها لأول مرة في المملكة

أفضل مائة ملصق عربي

كانت الثقافة البصرية حاضرة أيضًا من خلال مشاركة معهد مسك للفنون في المهرجان. استعرض المعهد أفضل مائة ملصق عربي، أفرزتها مسابقة رسمية غير ربحية تقام كل عامين، وانطلقت من الجامعة الألمانية في القاهرة كمشروع تحضيري للماجستير.

يسافر معرض الملصقات إلى مختلف الدول العربية وخارجها، سعيًا لتعزيز مكانة الملصق بوصفه وسيلة للتواصل في الأماكن العامة، وإثارة المناقشات حول دور الملصق وتكوينه ومحتواه وتقنيات تنفيذه.

جولة داخل المهرجان السعودي للتصميم

جولة داخل المهرجان السعودي للتصميم
يحتضن "المهرجان السعودي للتصميم" مجموعة متنوعة من التجارب والأنشطة التي تحتفي بعالم التصاميم، بمختلف الفعاليات الإبداعية، للتسوق في أول سوق للتصميم، والتفاعل مع التركيبات الإبداعية، واكتشاف المواهب والتعرف على المصممين والمصممات المبدعين المشاركين في المهرجان.

ورش عمل ومساحات منوعة

تجدر الإشارة إلى أن المهرجان السعودي للتصميم يقدم مساحات مجانية لشركاء مجتمع التصميم الراغبين في إقامة ورش وأنشطة ضمن برنامج الحدث. كما تشارك مؤسسة منصة أظلال في المهرجان السعودي للتصميم بمعرض وبرنامج حافل بجلسات حوارية متعددة وورش عمل ولقاءات تفاعلية، بإدارة ومشاركة مصممين مبدعين في مجالات مختلفة.