لم يكتف استوديو تيلبرغ ديزاين أوف سويدن Tillberg Design of Sweden لتصميم اليخوت بإطلاق اسم Lycka على يخته الأحدث - وتعني السعادة بالسويدية- بل سعى إلى تجسيد ذلك المفهوم في مختلف عناصر اليخت، بدايةً من منظومة الحركة المبتكرة التي صُممت بما يتيح استخدام الوقود المتوفر حاليًا أو أي نوع مستقبلي من الوقود.  

يأتي المفهوم التصوري لليخت Lycka نتاج تعاون الاستوديو السويدي مع صانع اليخوت الألماني نوبيسكروغ، وهو يمتد بطول 77 مترًا فيما يصل وزنه إلى 2,000 طن تقريبًا. وبالرغم من أن اليخت يعتمد حاليًا على الديزل بوصفه وقودًا رئيسًا، إلا أن ثمة خيارًا متاحًا لتجهيزه بمنظومة حركة هجينة، وفي المستقبل بخلايا الوقود الهيدروجيني الصديقة للبيئة. أما هيكل اليخت، فيستلهم أحد تصميمات نوبيسكروغ السابقة، ومن المتوقع أن يصدر النموذج الأول منه خلال الأعوام الثلاثة المقبلة. 

ارتكز استوديو تيلبرغ ديزاين أوف سويدن في تصميمه لليخت على السكينة التي توثقها عناصر الطبيعة والمناظر الخلابة للبحار والمحيطات التي يعبرها اليخت، وهو ما تحقق عن طريق تبديد الحدود الفاصلة بين المساحات الداخلية والأسطح الخارجية.

تشهد على ذلك مثلاً الواجهات الزجاجية الضخمة التي تتيح لضوء الشمس أن يغمر المساحات الداخلية التي يغلب عليها طابع يوحي بالدفء تكرسه لوحات ألوان حيادية، ومؤثرات تصميمية باللون الأبيض وأسطح خشبية فاتحة.  

يحتضن اليخت ناديًا شاطئيًا يتكامل مع منتجع صحي، وشرفة قابلة للطي، ومنصة سباحة عريضة.

يحتضن اليخت ناديًا شاطئيًا يتكامل مع منتجع صحي، وشرفة قابلة للطي، ومنصة سباحة عريضة.

وفيما أقيم جناح المالك على كامل امتداد العارضة في مقدمة السطح الرئيس، وتكامل مع شرفة قابلة للطي، اعتمد المصممون فيه ترتيبًا غير متماثل يسمح بوضع السرير في جانب منه، واستحداث مجلس في المنطقة المقابلة، ما يوفّر مساحة كافية لحمام إضافي بينهما.

على أن الجناح جُهّز أيضًا في مساحة ملحقة به بحمام متكامل. يحتضن اليخت أيضًا جناحين لكبار الضيوف، ومقصورتين بسريرين، ما يجعله مثاليًا لاستيعاب 14 ضيفًا. وخُصص للضيوف أيضًا مجلس وحجرة طعام رئيسة بأبواب زجاجية دائرية تفضي إلى مؤخرة السطح الفسيحة. فضلاً عن ذلك استُحدث خلف جسر قمرة القيادة مكتب ومركز للياقة البدنية، ومجلس مراقبة يشرف على السطح الرئيس حيث المساحة المخصصة لتناول الطعام في الهواء الطلق واللقاءات الاجتماعية.

لكن ما يعزز حقيقة الميل إلى تحقيق الانفتاح على الأفق البحرية وتجارب العافية، ينعكس خصوصًا في السطح السفلي، حيث منطقة النادي الشاطئي والمنتجع الصحي التي تميزها شرفة قابلة للطي ومنصة سباحة عريضة، فضلاً عن أربعة مجالس تتصل بنافورة جليدية وحمام تقليدي، وغرفة ساونا وحوض سباحة.

بل إن هذه الواحة جُهزت أيضًا بحمام اختباري يعتمد على مرذاذ مياه بدرجات حرارة مختلفة لتعزيز منافع الرفاه الصحي، فضلاً عن كرسي يتحوّل إلى سرير لجلسات التدليك ومنصة للحلاقة. 

يمكن تحويل منصة هبوط الطائرات المروحية في مقدمة اليخت إلى ملعب رياضي أقيم أسفله مرآب لزورق خدمات كبير.

يمكن تحويل منصة هبوط الطائرات المروحية في مقدمة اليخت إلى ملعب رياضي أقيم أسفله مرآب لزورق خدمات كبير.

ويكمّل أسباب الاستجمام على متن اليخت Lycka سطح للتشميس تتوزع فيه أرائك للاسترخاء، وحوض جاكوزي، وطاولة بلياردو. وفي مقدمة اليخت يمكن تحويل منصة هبوط الطائرات المروحية إلى ملعب رياضي أقيم أسفله مرآب لـزورق خدمات كبير. 

اللافت أيضًا هو أن المصممين لم يفكروا في الرفاه الصحي للمالك وضيوفه فحسب، بل قدموا تجربة للسعادة ينخرط فيها أيضًا طاقم اليخت المكوّن من 21 فردًا خُصص لهم إلى جانب المهاجع مركز رياضي مستقل.